الرئيسية / اخبار الكرة السعودية / رئيس النور: منسوبو النادي مهددون بالطرد من مساكنهم

رئيس النور: منسوبو النادي مهددون بالطرد من مساكنهم



كشف رئيس نادي النور المكلف أحمد العنبدي العديد من الملفات العالقة داخل أدراج ناديه، تمثلت بالديون والشكاوى والدخول في نفق مظلم ومصير المجهول والأزمة الطارئة التي يعيشها “نور سنابس” في القطيف.

وقال حول خسارة لقب كأس النخبة لليد: “الحمد لله على كل حال، واجهنا ظروفا قاهرة وعلى الرغم من ذلك كنا منافسين بشدة وكنا قريبين من تحقيق الكأس، لكن ظروف البطولة أرهقتنا بسبب ضغطها في ثلاثة أيام على الرغم من أننا في نهاية الموسم، واللاعبون مرهقون والإدارة مفلسة مالياً، ونحن نختلف عن جميع الفرق الأربعة التي يقول البعض إنها تعيش الحال ذاته، ولا أخفيك قبل المباراة النهائية لم أستطع توفير معسكر للفريق بسبب الأزمة المالية التي يمر بها النادي، وهي أزمة مالية كارثية، تشمل ديون عالية وإفلاس تام، ولولا تدخل محبي الكيان الغيورين لما سار النادي في الفترة الراهنة، إذ وصلنا دعم تبرعات وقتية ساهمت في دوران العجلة قبل أن تتوقف كلياً”.

وفي سؤال لرئيس النور هل هناك من إيضاحات أكثر قال: “استلمت إدارة النادي بتكليف من رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في الخامس من مارس الماضي، ولم اجد في خزينته إلا 75 ريالا فقط وقد واجهت حرجا كبيرا، وإذا سألت من أبناء النادي والمحبين، فأنا لا أعرف أين صرفت الملايين والتي دخلت الخزينة بدعم من ولاة الأمر وآخرها المكرمة الملكية من خادم الحرمين الشريفين بمليوني ريال والديون وصلت إلى ما يقارب أربعة ملايين، تشمل رواتب اللاعبين والمدربين وإيجارات سكن والمكافآت، ووصلتنا شكاوى من اللاعبين المحترفين لفريق اليد، البحرينيين جعفر عبدالقادر وحسين الصياد والإسباني كرستيان والمدرب الجزائري إلياس الطاهر وجميعها تصل إلى أكثر من مليون، تسببت في منعنا من تسجيل اللاعبين قبل كأس النخبة، ولدينا غيرها من المشاكل الكبيرة”.

وأضاف رئيس النور: “أغلب اللاعبين مهددون بالطرد من سكنهم لعدم السداد، وعدد منهم لديهم شيكات موقعة بشكل رسمي لم تصرف لعدم توفر رصيد بالحساب بمعنى شيكات من دون رصيد، وهذا ما حصل بالضبط”.

وهل الشيكات من حساب النادي، أو حساب شخصي قال: “للأسف إنها من حسابات النادي، على الرغم من أن الإدارة هي من تعهدت بالسداد، فلماذا تقدم شيكات من حسابات النادي؟، ولا أحمل هذه الديون لأشخاص وإنما الإدارة التي سبقتنا وأينها من هذه الفوضى المالية؟”.

وعن رقابة هيئة الرياضة، ما دورها في ذلك قال العنبدي: “وصلت خطابات رسمية عدة تتسأل ما تم عن المبالغ التي تعهد الرئيس السابق حسين العبكري بسدادها حوالي (مليون ونصف المليون) بخطاب رسمي، وكانت المخاطبات في فترة رئاسة العبكري، وجاء الرد منهم بسداد جزء منها، وهو الأمر الذي لم نجده في محاضر مجلس الإدارة.

وحول مالذي كشفه مندوب الهيئة حينما حضر، وهل تمت عملية الاستلام والتسليم مابين الإدارتين السابقة والحالية يقول: “مندوب الهيئة كان عمله للإجراءات الأولية، أما الأمور المالية فلم تفتح حتى الآن، لذلك نطالب بإنقاذ النور من الظلام – عن طريق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة -، وحل أزمة النادي الذي يعيش أسوأ حالاته هذه الفترة، ويعاني من قضايا شائكة تحتاج إلى تدخل عاجل وحاسم، فالنور يضم ثمانية ألعاب جميعها متميزة وتلعب بالدوري الممتاز وتحقق نتائج كبيرة وتدعم المنتخبات باللاعبين والمواهب.

أحمد العنبدي

عن محمد محمود

شاهد أيضاً

«الأخضر» يختتم معسكر ماربيا بمواجهة اليونان.. اليوم

يخوض المنتخب السعودي الأول في معسكرة الإعدادي في مدينة ماربيا الإسبانية آخر مواجهاتة الودية أمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *