الرئيسية / اخبار الكرة المصرية / اندية وفرق / نادي الزمالك / الأهلي يكشف تفاصيل مفاوضاته الأخيرة مع حمودي وامينو عمر

الأهلي يكشف تفاصيل مفاوضاته الأخيرة مع حمودي وامينو عمر



أعلن اليوم مدير التسويق في النادي الأهلي، عصام سراج، في بيان رسمي على إن إدارة النادي الأهلي قد أغلقت اليوم ملف التعاقد بشكل رسمي مع الثنائي أحمد حمودي، المحترف المصري في الباطن السعودي، والنيجيري أمينو عمر، حيث انه قد نفي دخول النادي الاهلي في مفاوضات مع باسم مرسي مهاجم الزمالك،أو ضم أي لاعب يلعب في الدوري المصري حاليًا، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

حيث أكد اليوم عصام سراج، في تصريحات هاتفية لبرنامج “مسا مصر مع شوبير” عبر إذاعة “راديو مصر” مساء الأحد، أن النادي الأهلي أغلق صفقة أحمد حمودي بنسبة 90% بسبب تمسك إدارة الباطن السعودي ببقاء اللاعب، موضحًا أن إدارة القلعة الحمراء اتجهت للتعاقد مع عمرو بركات، لاعب الفريق الجديد، بعد فشل صفقة حمودي بسبب مشاكله المادية مع ناديه.

وقد أوضح اليوم في حوارة اليوم مدير التسويق بالنادي الأهلي إلى أن اللاعب الأنجولي آري بابل، لاعب سبورتنج لشبونة المُعار لفريق أول أغسطس، ابتعد عن الصورة، ونفس الأمر مع النيجيري أمينو عمر، مؤكدًا أنه يحتاج ميزانية دولة وليس ناد، بعدما طلبت إدارة ناديه أوسمانلي سبور التركي مبلغ 14 مليون يورو لبيع اللاعب الشاب.

كما انة قد نفي سراج تفاوض إدارة الأهلي مع باسم مرسي، الذي جدد تعاقده مؤخرًا لمدة موسمين مع نادي الزمالك، وقال: “هذا المهاجم يعتبر أحد اللاعبين المميزين بالدوري المصري، لكن نمتلك في صفوف الفريق عمالقة يلعبون في نفس مركزه، مثل عماد متعب ومروان محسن وعمرو جمال، كما أن النيجيري جونيو أجاي يجيد اللعب كمهاجم”.

حيث انهي اليوم حديثه : “نبحث حاليًا عن التعاقد مع مهاجم إفريقي آخر خارج الدوري المصري، ونتابع مباريات كأس الأمم الإفريقية الجارية حاليًا بالجابون بشكل جيد”، مضيفًا أن إيليا ميشاك، لاعب مازيمبي الكونغولي، اسمه لا يزال على قائمة المرشحين، والجهاز الفني للفريق بقيادة حسام البدري هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة.

عن حسن محمد

شاهد أيضاً

#مؤتمر_مرتضي_منصور

مؤتمر الزمالك لبحث أزمة تجميد أرصدة النادي في البنوك

تابِع @koraelyoum حضور جماهيري كبير من العمال واعضاء الجمعية العمومية في مؤتمر الزمالك لبحث أزمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *