الرئيسية / اخبار الكرة السعودية / مورينيـو والـ «يونايتد» يردان الدين لتشلسي

مورينيـو والـ «يونايتد» يردان الدين لتشلسي



ثأر مانشستر يونايتد ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو من تشلسي المتصدر عندما حسما قمة المرحلة الـ33 من الدوري الانجليزي لكرة القدم بالفوز على الفريق اللندني 2 – صفر أمس الأحد على ملعب "اولدترافورد" في مانشستر وأشعلا فتيل المنافسة على اللقب.

وسجل ماركوس راشفورد (7) والاسباني اندير هيريرا (49) الهدفين.

وهو الفوز الأول لمورينيو على فريقه السابق تشلسي، والاول للشياطين الحمر على الفريق اللندني بعد ثماني مباريات من دون انتصار في الدوري و12 مباراة في مختلف المسابقات وتحديدا منذ 28 اكتوبر 2012 عندما فاز الشياطين الحمر 3-2 في ستامفورد بريدج بلندن.

وعزز مانشستر يونايتد موقعه في المركز الخامس برصيد 60 نقطة مع مباراة مؤجلة امام جاره مانشستر سيتي الرابع على ملعب الاتحاد في 27 ابريل الحالي، وأسدى خدمة الى الفريق اللندني الثاني توتنهام بعدما الحق الخسارة الخامسة بتشلسي هذا الموسم فتقلص الفارق بينهما الى أربع نقاط فقط.

وكان تشلسي ألحق خسارة مذلة ذهابا بمانشستر يونايتد 4-صفر نظيفة في 23 اكتوبر، قبل ان يفقده لقب كأس انجلترا بفوزه عليه 1-صفر على ملعب ستامفورد بريدج الشهر الماضي.

واقترب مانشستر يونايتد من المراكز المؤهلة إلى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وتفصله أربع نقاط عن جاره سيتي صاحب المركز الرابع المؤهل إلى الدور الفاصل، وست نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثالث المؤهل الى دور المجموعات مباشرة على غرار المركزين الاوليين.

وفضلا عن مواجهة مانشستر سيتي، فان يونايتد سيلتقي مع مضيفيه اللندنيين ارسنال في 30 الحالي، وتوتنهام في 14 مايو، قبل ان يختم موسمه باستضافة كريستال بالاس في 21 منه.

ويراهن مانشستر يونايتد على التأهل الى دوري الأبطال من خلال إحراز لقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، فهو بلغ ربع النهائي وتعادل الخميس مع مضيفه اندرلخت البلجيكي 1-1 ذهاب.

في المقابل، تلقى تشلسي ضربة موجعة في سعيه الى لقبه الثاني في الدوري خلال المواسم الثلاثة الاخيرة (أحرز اللقب عام 2015)، والاول في موسمه الاول مع مدربه الايطالي انطونيو كونتي الذي يطمح ايضا في تحقيق ثنائية الدوري والكأس المحليين إذ بلغ نصف نهائي كأس انجلترا ويلاقي توتنهام في 23 ابريل الحالي. وتبقى رحلة تشلسي الى ليفربول لمواجهة ايفرتون الخامس هي اصعب مواجهات النادي اللندني في طريقه لتحقيق مبتغاه كون باقي المباريات تجمعه بساوثمبتون وميدلزبره ووست بروميتش البيون وواتفورد وسندرلاند.

وتنتظر توتنهام ثلاث دربيات متتالية امام مضيفه كريستال بالاس وضيفه ارسنال ومضيفه وست هايم يونايتد، قبل ان يستضيف مانشستر يونايتد ويحل ضيفا على ليستر سيتي حامل اللقب وهال سيتي.

وقال البرتغالي: "ربما لم نرح اللاعبين قبل مباراة الخميس (امام اندرلخت)، لكن اخترنا الفريق الذي نعتقد بأنه الافضل".

ولعبنا التكتيك الذي اعتمدناه في مباراة الكأس في ستامفورد بريدج، وكنا نعرف ان اللعب بهذه الطريقة سيكون صعبا بالنسبة لهم".

وردا على وصفه بـ"الخائن" من قبل جماهير تشلسي قال مورينيو "لا اشعر بسعادة اضافية بعد الفوز على تشلسي"،

مضيفا: "فزنا على المتصدر، ولا يهم من يكون تشلسي او اي فريق آخر، فزنا عليه بشكل مقنع ولا يمكن لاي احد التشكيك بهذا الفوز".

في المقابل، اضطر كونتي الى اللعب في غياب حارس مرماه العملاق الدولي البلجيكي تيبو كورتوا لاصابة في كاحل قدمه واعترف بأفضلية مانشستر بقوله: "يستحقون الفوز لانهم اظهروا رغبة ودافعا بذلك اكثر منا، وانا اتحمل المسؤولية".

وواصل ليفربول زحفه نحو انهاء الموسم بين الاربعة الاوائل والمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل عندما استعاد المركز الثالث من مانشستر سيتي بفوزه الثمين على مضيفه وست بروميتش البيون 1-صفر على ملعب "ذا هاوثورنز".

وهو الفوز هو الثاني على التوالي لليفربول بعد الاول على مضيفه ستوك سيتي 2-1 في المرحلة الماضية،والـ 19 هذا الموسم ورفع رصيده الى 66 نقطة بفارق نقطتين امام مانشستر سيتي الذي كان تغلب على مضيفه ساوثمبتون 3 – صفر السبت في افتتاح المرحلة.

عن محمد محمود

شاهد أيضاً

برعاية الملك سلمان.. الأهلي والهلال كبرياء التنافس ونهائي للتاريخ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *