الرئيسية / اخبار الكرة السعودية / اللقب الـ15 يزهو فخراً في معقل «زعيم آسيا»

اللقب الـ15 يزهو فخراً في معقل «زعيم آسيا»



كعادته قال «الزعيم» كلمته وظهر في لحظات الحسم تماماً مثلما يفعل طوال تاريخه المرصع بالذهب، وحسم أمره وطار محافظاً على لقب الدوري السعودي للمحترفين ومحققاً البطولة للمرة الـ15 في تاريخه كأكثر فريق يحصد هذا الرقم موسعاً الفارق بينه وبين بقية الفرق على مستوى تحقيق البطولات كما تقول كل إحصائيات المنافسات السعودية، وذلك عقب فوزه الكبير والمستحق على الفتح 4-1 في آخر جولة من عمر الدوري.

وعلى ملعبه «ملعب جامعة الملك سعود» الذي أضحى بالفعل كما اسمه «محيط الرعب» ظهر المهاجم السوري عمر خربين في الوقت المناسب وسجل ثلاثة أهداف «هاتريك» ليكون ثالث لاعب يسجل هاتريك هذا الموسم بعد مهاجم القادسية البرازيلي بيسمارك فيريرا ولاعب وسط التعاون المصري مصطفى فتحي، فيما سجل لاعب الوسط المغربي أشرف بن شرقي في أمسية رائعة قدم فيها «نادي القرن الآسيوي» عرضاً ماتعاً أسعد به 23206 متفرجين كانوا حضوراً في مسرح النزال كان في مقدمتهم رئيس هيئة الرياضة معالي المستشار تركي آل الشيخ.

الفتح ضحية غضب «نادي القرن» في 45 دقيقة

وتوج معالي المستشار إلى جانب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم المهندس عادل عزت ورئيس رابطة دوري المحترفين مسلي آل معمر، الهلاليين باللقب في المنصة التي جهزت لهذه المناسبة في أرضية الملعب، إذ رفعوا كأس البطولة، وتسلم اللاعبون الكؤوس الذهبية إلى جانب جائزة البطل المالية. 

ووصل الهلال بفوزه هذا إلى نقطته 56 وترك الأهلي على نقاطه الـ55 بعد أن أصبح فوزه على أُحد بلا تأثير على مصير اللقب الذي سيبقى لموسم آخر بين أسوار النادي الكبير في العريجاء حيث معقله غرب العاصمة الرياض.

ومنذ أن بدأ الدوري السعودي للمحترفين هذه المرة الثالثة التي يحسم فيها اللقب في اخر جولة، وكانت المرة الأولى في أول موسم لدوري المحترفين 2008-2009م، الذي حسمه الاتحاد لمصلحته على حساب الهلال بـ55 نقطة، وحضرت المرة الثانية في موسم 2011-2012م وطار الشباب بالدوري أمام الأهلي ووصل للنقطة 64.

وحسم «الزعيم» الأمور لمصلحته وأسعد جماهيره ومحبيه باكراً ولم يترك مجالاً للفتح لأحداث أي مفاجأة عندما أنهى الشوط الأول متقدماً بأهدافه الأربعة، واحتاج خربين إلى ثماني دقائق من أجل الوصول إلى شباك الفتح وسجل الهدف الأول من كرة ثابتة نفذها بطريقة مثالية، وعاد خربين بعدها بست دقائق وأضاف الهدف الثاني عندما سدد الكرة بين قدمي الحارس علي المزيدي «14»، وسجل خربين هدفه الثالث بعد أن تلقى كرة عرضية أرضية سددها في الشباك «36»، واختتم المهاجم المغربي أشرف بنشرقي مسلسل الأهداف الهلالية بإضافته الهدف الرابع «40»، وحافظ المهاجم البرازيلي جواو بيدرو ماء وجه الفتح بتسجيله الهدف الوحيد من كرة رأسية «88».

وحقق الأهلي فوزاً باهتاً بلا طعم على أحد 1-صفر على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في الشرائع، ولم يغير هذا الانتصار في شكل سلم الترتيب إذ ظل «الراقي» وصيفاً ب55 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن البطل، وجاء الهدف الأهلاوي الوحيد عن طريق لاعب الوسط البرازيلي ليوناردو سوزا «39»، وعلى الرغم من التقدم بالنتيجة إلا أن نتيجة مباراة الهلال والفتح أثرت على الجماهير إذ غادر عدد كبير منها الملعب بعد أن حسم اللقب لمصلحة «الزعيم»، وبلغ الحضور الجماهيري في مكة المكرمة 6778 مشجعاً.

وحول النصر خسارته إلى فوز صعب على القادسية 2-1 على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز، ليؤكد «فارس نجد» بذلك أحقيته بنصف المقعد الآسيوي في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل بوصوله للنقطة 44 ثالثاً بينما تجمد رصيد القادسية عند 25 نقطة في المركز 12، ورغم الهدف الذي سجله الضيوف بواسطة المهاجم البرازيلي جورجينهو دي مورا «24»، إلا أن أصحاب الأرض عادوا في الوقت المناسب وسجلوا هدف التعادل عن طريق المهاجم الشاب فراس البريكان بعد عرضية مثالية من المدافع العماني سعد سهيل «67»، وعاد الأخير مجدداً وعرض كرة على طبق من ذهب لزميله المهاجم المغربي محمد فوزير الذي أكملها في الشباك هدفاً ثانياً «87».

وفي الدمام ثبت الاتفاق أقدامه في المركز الرابع بعد فوزه الكبير على التعاون 3-2 على ملعب الأمير محمد بن فهد، واستطاع «فارس الدهناء» أن يحول حال مدرجه من حزن بسبب تقدم «سكري القصيم» برأسية عبدالله الشمري «23» إلى فرحة كبيرة بالانتصار الثمين، وتمكن لاعب الوسط الشاب محمد الكويكبي من تعديل النتيجة بتسجيله أول أهداف الاتفاق «33»، وفي الشوط الثاني قلب المهاجم التونسي فخر الدين بن يوسف الطاولة على التعاونيين بتسجيله الهدف الثاني «63»، وعزز اللاعب نواف بو عامر تفوق أصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثالث من كرة رأسية «78»، وقلص المهاجم عبدالفتاح آدم النتيجة بتسجيله الهدف الثاني للتعاون من ركلة جزاء «90+8».

بهذه النتيجة بات لدى الاتفاق 36 نقطة، فيما بقي التعاون على نقاطه الـ34 في المركز السابع.

وانتهت مواجهة الفيصلي والشباب 2-2 على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، وتقدم «الليث» مرتين بالنتيجة إذ افتتح التسجيل بواسطة لاعب وسطه علي مجرشي من كرة قوية سددها بطريقة رائعة مسجلاً واحداً من أجمل أهداف الموسم «30»، وتمكن لاعب الوسط البرازيلي لويس غوستافو من تعديل النتيجة لـ»عنابي سدير» «46»، بعدها بدقيقتين فقط تمكن المهاجم خالد كعبي من التوغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة استقرت في الشباك هدفاً ثانياً للشباب «48»، وجاء الرد سريعاً من غوستافو الذي استغل غفلة دفاعية وسجل هدف التعادل للفيصلي «51».

الفيصلي أصبح لديه 35 نقطة في المركز السادس، أما الشباب فأنهى موسمه وهو في مركز لا يليق به محتلاً المركز العاشر بـ31 نقطة.

وتكررت نتيجة التعادل هذه الجولة بتعادل الباطن والفيحاء 1-1، وسجل الأخير أولاً بقدم مهاجمه فهد الجهني «19»، لكن مهاجم الباطن البرازيلي جورجي سيلفا نجح في تسجيل هدف التعادل من ركلة جزاء «63»، ليصبح لدى «السماوي» 31 نقطة في المركز 11، أما «البرتغالي» فأنتهى موسمه الأول مع الكبار في المركز الثامن برصيد 34 نقطة.

وفاجأ الاتحاد جماهيره بالخسارة أمام الرائد 1-3 على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، وتكفل المهاجم الفرنسي إسماعيل بانغورا بمهمة تسجيل هدف السبق لرائد التحدي «51»، وتمكن لاعب الوسط المصري محمود عبدالمنعم كهربا من تعديل النتيجة بعد مجهود فردي رائع «56»، وأضاف الرائد هدفه الثاني بنيران صديقة بعد أن سجل المدافع زياد الصحفي بالخطأ في مرمى فريقه «66»، وأكد المصري محمود شيكابالا تفوق الرائد بتسجيله الهدف الثالث «82».

الرائد ظل في المركز قبل الأخير بـ24 نقطة، أما الاتحاد فتجمد رصيده عند 33 نقطة في المركز التاسع وهو الترتيب الذي يعد بمثابة الصدمة لأنصاره ومحبيه.

عمر خربين نجم النهائي
رئيس الهيئة يهنئ رئيس الهلال

عن محمد محمود

شاهد أيضاً

الصربي بيزتش ينضم لقائمة «العميد»

واصلت إدارة نادي الاتحاد برئاسة نواف المقيرن بالكشف عن صفقاتها الأجنبية وتقديمها للجماهير الاتحادية وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *