الرئيسية / اخبار الكرة السعودية / الغدير: الفيصلي الأفضل فنياً والاتحاد يعاني نفسياً

الغدير: الفيصلي الأفضل فنياً والاتحاد يعاني نفسياً



أشار المدرب السعودي يوسف الغدير إلى أن المؤشرات الفنية ترجح كفة الفيصلي لكسب مواجهته اليوم أمام الاتحاد في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بحسب المستويات والنتائج الإيجابية، التي حققها الفريقان في بطولة الدوري السعودي للمحترفين في الموسم الحالي، بغض النظر عن أثر الاتحاد بحرمانه من تسجيل اللاعبين الأجانب، وابتعاده عن المنافسة في الدوري، وعدم مشاركته في بطولة آسيا، إلا أن هذا كله قد ينقلب إيجابا على الفريق الاتحادي اليوم في حالة حضور الروح والقتالية والبروز المعنوي للاعبيه الذين تمرسوا ويملكون خبرة في النهائيات، وقال: “الاتحاد ليس مستبعدا من الحصول على الكأس إطلاقا، إلا أنه ليس هو الأفضل مقارنة بما قدمه الفيصلي الذي حظي بإعجاب الوسط الرياضي بمختلف ميوله؛ لأنه يقدم كرة جماعية فنية بشكل مميز وثابت، ويقدم لاعبوه وخصوصا الأطراف في الهجوم عملا متقنا وإزعاجا كبيرا للدفاع المقابل من الفرق المواجهة له، ويشاهد الجميع أن الفيصلي في الموسم الحالي واصل سيناريو تميزه الفني نفسه ورغبته الجامحة في الوصول إلى المراكز المتقدمة بعد أن كسبت إدارته ولاعبوه وكل منتسبيه الخبرة الكافية في السنوات الماضية، حيث عكست نتائج الفريق خلالها حجم العمل الكبير الذي يقوم به مسؤولو النادي الذين قادوا فريقهم إلى تحقيق أفضل النتائج، على الرغم من أنهم أقل ناد في الدوري في حجم الديون المالية، وهذا يسجل لرئيس النادي فهد المدلج وأعضاء إدارته الذين نرفع لهم القبعة ونحييهم على عملهم الاحترافي”.

وأضاف: “الفيصلي يملك حلولا هجومية أفضل من الاتحاد، خاصة في وجود لاعبين أجانب مميزين يحدثون “خلخلة” وإزعاجا كبيرا في طريقة لعبهم لأي فريق يواجهونه، ولهذا أتوقع أن يواصل الفيصلي الصحوة الفنية المتميزة اليوم، وأن يقدم نفسه بشكل سهل؛ لأنه يلعب الكرات على الأرض وسط تحرك بالكرة وصناعة الهجمة من الدفاع إلى الوسط ثم إلى المقدمة، فيما أن الاتحاد يلعب بنظام اللمستين لإيصال الكرة إلى المقدمة، وبلا شك فإن النهائيات قد تخالف الواقع الفني لأي فريق مهما كانت الأفضلية ترجح فريقا على آخر، ولكن كرة القدم تعترف بالعطاء وليس فقط بالأفضلية السابقة، وأتوقع أنه إذا قدم الفيصلي مستواه نفسه أمام الفرق الكبيرة في الدوري، فإنه لن يجد صعوبة في التغلب على الاتحاد اليوم، على الرغم من أن الأخير ليس أمامه سوى الفوز بعد أن خرج “من المولد بلا حمص” في الدوري”.

وشدد الغدير على أن ظهور اسم فريق جديد في قاموس البطولات المحلية سيكون خطوة للتقدم الفني أكثر، وقال: “في حال فوز الفيصلي اليوم فإنه سيرفع من اسمه الفني والجماهيري أكثر من أي وقت مضى، وستهابه الفرق الكبيرة أكثر من المواسم الماضية، والمثال الأخير لنا هو حصول الفتح على بطولة الدوري، جعله من الفرق التي تعمل لها الفرق الكبيرة ألف حساب عندما تواجهه، ولا شك أن عنصر المنافسة سيتسع في حال وجود فريق جديد يلامس الذهب لأول مرة”.

يوسف الغدير

عن محمد محمود

شاهد أيضاً

نجران ينشد العودة بالجبلين.. والعين يخشى عناد العدالة

تختتم مباريات الجولة الرابعة من دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى مساء اليوم (الأربعاء) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *